عمانيون بلا ديون: بين الجدية والتهريج ومضيعة الوقت!!

أثير – المختار الهنائي

منذ أيام كثر الحديث على منصات التواصل الاجتماعي حول #عمانيون_بلا_ديون ، وتفاعل مغردون حول فكرة طرحها أحد الشباب العمانيين عبر مقطع مرئي يتحدث فيها عن امكانية القضاء على ديون العمانيين. حيث ذكر أن نسبة العمانيين المقترضين من البنوك بلغت 85%، وطرح حلاَ بالتبرع بريال واحد شهريا ليبلغ مليون ريال شهريا وبمعدل60 مليون كل 5 سنوات يتم من خلالها تجميع المبالغ وسداد قروض المواطنين بالتدريج حسب الحاجة.

“أثير” تقف على الموضوع من خلال ما تم تداوله ومحاولة إيجاد أرقام حقيقية للديون، ووفق التصريحات الصادرة من البنك المركزي أكد البنك في تقرير له نشر على جريدة عمان في مايو الماضي إجمالي القروض المتعثرة كنسبة من إجمالي محفظة القروض والتسليف حوالي 2.1% في نهاية ديسمبر 2016م، وذكر التقرير أن القروض الممنوحة للقطاع الخاص حتى نهاية مارس الماضي شهد ارتفاعا بنسبة 8.5% لتبلغ 20.1 مليار يال عماني.

ولم تستطع “أثير” الحصول على نسبة دقيقة في قيمة القروض الشخصية للعمانيين، في ظل غياب التقارير الصادرة في هذا الجانب .

وعن ما يتم تداوله تواصلت “أثير” مع الدكتور سعيد الصقري رئيس الجمعية الاقتصادية العمانية، للتعليق حول #عمانيونبلاديون فقال : “ما يتداول هو كلام فارغ ولا جدوى منه سوى تضييع الوقت ، بل هو مجرد تهريج، ديون العمانيين الشخصية تتجاوز الـ4 مليارات ريال عماني ولا يمكن حلها بالطريقة التي تم تداولها، والمقترح الذي تم طرحه عبر الفيديو بتوفير ريال شهريا سنحتاج إلى 3 سنوات حتى يتم سداد ديون عام واحد، وبالمناسبة الأرقام التي طرحت ليست حقيقية أبدا، فعدد العاملين حوالي 600 الف وليس مليونا، ولو جمعنا 600 الف وضربناها في سنة نحتاج إلى 3 سنوات لسداد ديون سنة واحدة، فكم سنحتاج لتسديد تراكمات السنوات الماضية، كما أن القول بأن 75 أو 80% من الشعب العماني مديون هذا غير صحيح ولا يمكن أن نرمي الأرقام جزافا، الكلام طرح بدون تحليل أو بيانا يمكن أن يعتمد عليها، وهي نسب متوقعة وليست قائمة على أسس علمية أو منهج صحيح وبالتالي كل ما يحدث مضيعة للوقت في رأيي الشخصي”.

وفي تواصل آخر لـ”أثير” مع أحد أعضاء مجلس الشورى -طلب عدم ذكره أسمه – للتعليق أيضا حول ما يتداول عن عمانيون بلا ديون قال : هذا كلام غير منطقي وما يتداول مجرد هرطقة، نحن لدينا أزمة ثقافية يجب أن نقوم بحلها أولا ، وضعنا أنفسنا في قالب معين ولا يوجد لدينا ثقافة التوفير ولا القناعة، الكثير من القروض الشخصية ذهبت إلى السفر وشراء السيارات الفاخرة وبناء المنازل المكلفة وغيرها من الأشياء التي يمكن أن نعالجها عن طريق زرع ثقافة التوفير، على سبيل المثال في الزواج والتكلف والمبالغة في المهور، لو لدينا تلك الثقافة لما وصل الشباب لمرحلة التدين للزواج.

ولمن يطالبون بتسديد الديون، أقول لهم أين ستكون العدالة؟!! على المواطن العفيف والذي لم يرهق نفسه بالبناء أو الشراء أكثر من طاقته عن طريق القروض؟!!

ويضيف : اذا كانت هناك مبالغ ترصدها الحكومة لرفاهية المواطن يجب أن توزع بالعدالة والمساواة لكل المواطن وليس بسدادا قروض بعضهم، خصوصا وأننا إن لم نعالج مشكلة الثقافة لن يكون هناك حل أبدا، وعلى سبيل المثال في الكويت تم دفع المديونيات مرتين ، ولكن ما زالت المديونيات والقروض في ازدياد، وفي آخر تقرير للبنك المركزي 2014 بلغت القروض الشخصية حوالي 5.7 مليار ريال عماني وهي في ازدياد.

ويختم حديث لـ”أثير” : تعرّف الاستدامة بأن نورث الرفاهية لأبنائنا وللأجيال القادمة ، وما يحدث حاليا اننا نستنزف والاجيال القادمة هي من ستدفع فواتيرنا.

وتواصلت “أثير” أيضا مع الشاب خالد البلوشي صاحب المقطع المرئي ومقترح فكرة #عمانيونبلاديون وهو طالب ماجستير في المملكة المتحدة حاليا، وفي سؤاله عن فكرة المبادرة وبدايتها يقول،” فكرة عمانيون بلا ديون فكرة شخصية ، في السنوات الماضية الجميع يشتكي من هم الدين ، واذا كان الشخص غير مديون فبالتأكيد يعرف شخصا كسر الدين ظهره، وللأسف الكل يشتكي للحكومة رغم أن القرار شخصي وسلكه الغالب في القرض للزواج أو البناء وغيرها وأنا ضمن من سلك هذا الطريق، ورغم المحاولات في فك هذه الكربة إلا أن جميع المحاولات فشلت سواء بعمل آخر أو فتح تجارة، والسؤال ماذا سيحدث لو تكاتف الجميع في عمان وللصالح العام ومن هنا خرجت الفكرة”.

وعن آلية تنفيذ الفكرة يقول البلوشي : الفكرة موجودة سابقا وقبل طرحها في مقطع الفيديو ، وأعلم أن هناك الكثير من التحديات والعقبات التي ستواجه تنفيذ الفكرة ، ولكن بتكاتف الجميع يمكن ان نحققها.

وفي سؤال للبلوشي حول ما يتداول في ترشيح الشيخ كهلان الخروصي قال : لا أستطيع أن أجزم بتعيين الشيخ كهلان ومن نحن حتى نعينه، ولكن نتمنى أن يتبنى الفكرة، ولا نعلم هل هو مهتم بالموضوع أو هل أبدى أي رأي فيه.
ويضيف البلوشي: هناك من تحدث عن ديون العمانيين بأنها بلغت 3 أو 4 مليارات، ولكن لا يوجد رقم صحيح بسبب عدم توفر الإحصائيات، وإذا لم نستطع اسقاط جميع الديون فأننا سنستطيع ان نسقط معظمها ، ومن فرج عن أخيه كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، والأفضل أن نسعى لذلك، والهدف هو اسقاط جميع الديون، ولكن تبدأ من المسعرين في السجون، ثم أصحاب القروض المتعسرة ثم أصحاب الدخل المحدود وانتهاءَ بالقروض السكنية، وطرحت الفكرة على أمل ان يكون هناك تفاعل من قبل المواطنين والحكومة، وفي حال أنها لم تدعم من الطرفين لن يكون هناك أي ناتج وفي الأخير أوجه رسالة للجميع بضرورة التكاتف وايجاد شخص لديه القدرة لتبني الفكرة والنظر إلى تطبيقها.

‫41 تعليقات

  1. عضو مجلس الشورى ذكر أن الحكومة توفر أموال لسداد القروض الشخصية أمر غير مقبول، ونحن معه ولكن؛ المقترح هو تعاون المجتمع وليس الطلب من الحكومة سداد القروض.. قليل من الوعي بالقضية التي نناقشها عند الحديث عن أي موضوع وليس مجرد الثرثرة والهرطقة ثم ندعي أن المجتمع لا يعرف ثقافة الادخار….. إلخ

  2. انا كمواطن ما حبيت الفكرة مثال خلفان وناصر نفس الحالة الاجتماعية والمادية

    خلفان داوم ودق سلفية خذ سيارة وبنى ملحق واثث وتزوج

    ناصر بعد تعب وكد وكان قادر يتسلف بس مارضى وكافح عشان يجمع المبلغ خمس سنوات قدر ياخذ سيارة مستعملة ويبني غرفة ويتزوج

    ياخذها خلفان باردة مبردة
    وناصور خليه ينفعك الصبر

    باكر خلفان يتشجع يتسلف مرة وناصور اياخذ دبل سلفه ما اقل عن خلفان بتجي الحملة واتوفي ديونهم بريال فالشهر

    انا اقول فكرة الريال حلوة بس ما يكون في الديون يكون في مساعدة الشباب لزواج كل شخص يتزوج حاله الف ريال ابرك حال خلفان وناصر بيستفيد الاثنين والجميع

  3. ياجماعة احنا عدنا مشكلة في مجتمعنا وهي مشكلة الحسد مثل رد ابو لقمان والمهاجر
    ابو لقمان خلفان على قولتك يوم تسلف يمكن عنده ظروف وارتباطات مايعلمها غير السميع العليم
    ظروف تجبره مايصبر مثل ماصبر ناصر 5 سنوات على رايك
    ومو سرط ان خلفان تسلف عشان يتزوج وياخذ بيت ولا شقة
    لا تنظر وتحكم في الموضوع بظروفك أخوي
    ناس تتسلف لسداد ديون سابقة ولفك رهون منازلهم وغيره
    أخوي انت حكمت في شخصية خلفان وناصر غلى اساس انهم ناس عاديين بلا ظروف ولا مستلزمات سابقة
    أخوي باختصار كن محب للخير لغيرك ولنفسك
    وخلا عنك الحسد على صوب لانه ماراح يوصلك بعيد

    بإختصار قل خيراً أو أصمت
    لان الفكرة طرحت من انسان مثقف وعارف وعايش بظروف الناس
    مو عايش ظروف خلفان وناصر

    1. كلامك صحيح المشكله في مجتمعنا الحسد وعدم التكاتف.. اذا انا ماقترضت لانه ماعندي ظروف تجبرني اقترض وجاري او زميلي او اخي اقترضوا وصارلهم 15 او 20 10 سنوات بيعانوا من سداد الديون للبنوك الربوية اللي مافيها رحمه.. ليش انا اعترض واحسد.. تمنوا الخير للناس عشان يجيكم مثل ماتمنيتوا..

  4. إبصراحه الفكره حلوه وريال واحد ما يخسر شي …إحنا كم ندفع فواتير الكهرباء والمياه والإتصال وكم يردلهم فالشهر والسنوات …ويعني ريال واحد حتى الي ما يشتغل يقدر يدفعه …ولو طبقت هالفكره بتنحل الديون وبتفضل بعد ….مالكم كيف تحكمون …

  5. أتفق مع الأخ أبو لقمان
    هي ما مسألة حسد يا جماعة ، بالعكس نتمنى الخير للجميع
    لكنه حل غير منصف لجميع أفراد المجتمع من وجهة نظري
    مثلا أنا ما عندي ديون ولا قروض
    ما الذي سأحصل عليه في المقابل عندما أدفع وأشارك في الحملة
    ليش ما يتكاتفوا المديونيين بأنفسهم ويعملوا حملة فيما بينهم؟؟
    وحتى المديونيين أنفسهم ما بيكون شي مساواة
    واحد دينه 10 آلاف وواحد دينه 50 ألف أو 80 ألف !!

    إذا تريدوا الجميع يشارك في الحملة ويكون فيه نوعا ما
    مساواة وإنصاف للجميع
    لا بد من إنشاء صندوقين ،، واحد لدفع الديون وواحد لزواج العزاب
    ومن يكون متزوجا ولا عليه ديون يعطى بشكل نقد أو مساعدة إسكانية

    وفي الأخير كنصيحة
    ابتعدوا عن الربا ،، ما أظن في واحد ما سمع في حياته عن الربا وعن عقوبة الربا ،، لكن للأسف الكثير ينجر خلف الربا والمرابين
    والعاقبة حرب مع الله ورسوله
    وقد يكون فيما أنت فيه من هم وغم وكربة هو بسبب لعنة الربا
    (ومن يتقِ الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب)

  6. انا اشوف انها فكرة طرحت من قبل شخص ينظر للمستقبل بفكر ايجابي وشخص متفهم لظروف الحياة اللي الشعب يعيشها وتحية تقدير له وما شاء الله كثير ناس صارت تتكلم عن الموضوع وينتظرون بس لحظة تسليم المبالغ … يعني لو البيت الواحد راح يدفع 15 او 10 ريالات كم بنحصل في غضون ثلاث سنوات ؛ والشي الثاني ان شاء الله يتحركوا هوامير البلد بمساهمات لدعم هالفكرة… وأخيرا راح يكون هناك احصائيات لمعرفه الأشخاص اللي متأزمين ف موضوع الزواج بحكم حياتنا الحالية وراتبه اللي اقل عن 800 ومتطلبات اهل لعروس مثل ما قلت ف موضوع خلفان وناصر …يمكن ناصر حالته زينه وطلبات شروط زواجه ما مكلفه عكس خلفان بيته ما يسمح له انه يسكن مع اهله بحجة ان البيت صغير
    نتمنى راح تكون في آلية لمساعدتهم بجزء من مصاريف الزواج

  7. لا اله الا الله محمد رسول الله

    انا طالب جامعي مااشتغل بس قسم بالله اني مستعد اشارك ف الحمله ….ليش هذا الحسد يابو لقمان وشلته …
    انصحكم ان تدعو لانفسكم وترردو دايما قول اللهم اني اعوذ بك من البخل والحسد والحقد

  8. كل الشكر لصاحب المبادرة وللإخوة والأخوات الذين تفاعلوا بإيجابية مع الطرح.
    وعتب كبير على الأخ الصقري وعضو مجلس الشورى الذي يمثل الشعب المديون وغير المديون ومبدأ المساواة الذي تكلم عنه البعض وانهم ايش بيستفيدوا.كلامهم مردود عليه.
    انا مع الحملة والشعب العماني فيه من الغيورين على اخوانهم أكثر من الذين يأكل الحسد قلوبهم .
    وبدل ريال خلوها 5 ريال

  9. السلام عليكم و رحمة الله و وبركاته

    الطرح جميل جدا، بس ممكن تنفذ الفكرة ليس لأنها صعبة و لا بسبب الإحصائيات الوهمية إللى ذكرت و إللى المواطن ما شافها و لا لأن المواطن ما عنده ثقافة التوفير و إنما اذا فعلا نفذت هذه الفكرة فى حد راح يخسر و طبعا نحن ما نحب الخسارة و لازم نطلع مكاسبنا من المواطن، أصحاب رؤوس الأموال جميعهم من الهوامير و جميعهم يملكون أسهم فى البنوك الربوية و الإسلامية اذا المشروع هو مجرد (هرطقة) أصحاب رؤوس الأموال حسبوها على السريع.

  10. أنا أري أن سداد الديون ليس لها حل نهائيا لإنك إذا سددت دين شخص ما اليوم سيذهب بالغد لأخذ دين آخر ، وأيضاً الديون لن تنتهى وذلك لحاجة الناس للاقتراض وظهور ديون جديده كل يوم ومستمره..
    الحل في نظري هوه تطبيق نفس فكرة الريال شهرياً ولكن بطريقه أخرى وهي أعطاء مبلغ معين وبالتساوي لجميع المواطينين المحتاجين المقترضين وغير المقترضين وذلك لتحسين مستواهم المعيشي ..

  11. الفكرة جيدة جدا اتفق على المبادرة التى طرحت
    من وجهة نظري تعمل مؤسسة مختصة لهذا الأمر ويتفق مع البنوك جميعا بأخذ الموافقة من جميع العملاء على أن تسحب مبلغ وقدره ريال من حساب كل شخص وفي نهاية السنة تعرض جميع المبالغ المحصلة ويعمل بها على حسب شروط وقوانين التى سوف تنص عليها المؤسسة المعمول بها ..

  12. قال الله تعالى : ﴿يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم﴾ و المحق عدم البركة و قال تعالى بعدما حذر المؤمنين من الربا ﴿فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله﴾
    فالسبب واضح جدا الله يتوعد بحرب للمرابين فأفضل حل هو اللجوء إلى البنوك الإسلامية صحيح أنه قد يكون ربحهم أكبر و لكن سيكون المال مباركا و لا يمحق
    الحل الثاني الصدقة قال رسول الله : ما نقص مال من صدقة فكلما تصدق الإنسان زاد ماله و لو كان يراه قد نقص فالله سيفتح عليه أبوابا لا يعلمها .. و لا ننسى الدعاء فالله لا يضيع عباده و أخيرا .. عدم اللجوء إلى البنك إلى في الحالات الضرورية جدا جدا ..
    هذا فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمني و من لشيطان

  13. فكره حلوه
    توزع على حسب المناطق كل ولايه برأس مالها المتبرع به واذا انتهت تدفع التبرعات للولايه الجاره
    تبدء التبرعات بسداد ديون الأشخاص الاقل دخلا ومن ثم الأعلى ف الأعلى
    بحيث ينظر للأشخاص في اي مجال او غرض تم صرف السلفه يعني مثلا ما معقوله تسدد دين شخص غير متزوج او شخص مسوي من السلفه تجاره وترد له مدخول بدل شخص متزوج ويعيل أسره
    تدفع الديون حسب كشف السلفه بالاقدميه وحتى صدور آخر يوم تقرر فيه بدء الحمله ثم ينظر ف الأشخاص اللي تسلفوا بعد صدور الحمله

    مجرد رأي دمتم بود

  14. ياجماعة ليش توصفونا بالحاسدين كلامي كان واضح في المثال
    (خلفان وناصر نفس الحالة الاجتماعية ) يعني الاثنين ظروفهم صعبه ومضطريين يوفرو لزواج والسيار والمسكن

    ثانيا انا ماعارضت فكرة التكاتف والتعاون ركزو فكلامي
    انا قلت نغير الفكرة من ان نجعلها لديون نحولها للمساعدة فالزواج او لتيسير امر ضروري

    يعني اذا هذا الاول يريد يزوج بقاعة خمسة نجوم وزفة سيارة اخر موديل واثاث راقي لبيته وهو راتبة 400 ريال ماعنده دخل ثاني غير لقرض ليش المجتمع يتحمل تصرفاته

    يعطى حاله حال غيره

    انا تزوجت ف2010 وراتبي 245 ريال كرفاية من سوق السيب ب300 ريال عازم اهل المحلة والاهل وعندي نيسان صني 96
    كنت قادر اروح البنك واسير صالة مع بوفيه واوزع دعوة لاهل الولاية وابني بيت باثات الدانوب وهوم سنتر وبعدين ابكي مثل حال المديونيين الان

    ضحكتوني لما اتهمتوني بالحسد
    انادي بالعدل والمساواة والاقتصاد وعدم المباهاه قالوا حاسد
    اقولهم تيس ردو حلبه

    1. السلام عليكم أخي أبو لقمان كلامك صحيح وعين العقل وفكرك راجح ويوزن كل من هاجمك أو إنتقدك الأخ صاحب الفيديو الذي يقترح دفع 1 ريال عماني لسداد ديون الشعب العماني الذي ما أن شاهد الفيديو حتى جن جنونه وكأنه غريق يتعلق بقشة لإنقاذه ضعف الطالب والمطلوب
      سامح الله صاحب الفيديو
      أثار بلبلة لا داعي لها
      أعتقد والله أعلم غير جاد وكأنه أراد أن ينفس عن نفسه ونفس من دفعه لتصوير ذلك الفيديو المشؤوم وحب أن يضحكو على ردود ذلك العدد الكبير جدا من المواطنين المطحونين بديون هم السبب فيها نعم للإقتراض لكن في أمور صعبة جدا وظروف قاهرة جدا كأن يكون عنده مريض محتاج سريعا جدا للعلاج في الخارج أو قضية قتل ودية كبيرة لا يقدر أن يدفعها أو دين كبير على أحدا من أقاربه مسجون أراد فك كربته وإخراجه من الحبس أما ديون لشراء سيارة أو حفلة زواج أو سفرة سياحية أو تغيير أثاث أو شراء أي مقتنيات أخرى للترفيه أو للتبجح أو للمكابرة فيتحمل هو وحده كل ديونه
      أنا أؤيد طرحك جملة وتفصيلا أبا لقمان فأنت إسم على مسمى

  15. السلام عليكم
    انا من وجهة نضري نخلي البخل ف صوب
    الي متسلف والي غير متسلف لازم نكون يد وحده ونساهم ونسعى لتحقيق المراد
    أما من ناحية نزوج العزابيه هذا كل واحد مسؤول بنفسه ولازم الحكومه تنزل قرار على أن لايزيد مهر البنت عن ٥ الاف ريال وبعد هذا أمرنا الاسلام والدين الحنيف

  16. عمركم بعمان مايتسوون شي لصالح المواطن …. هناك قوم راعي كلمة هرطقة واللي اعلى منه يمنعون اي خير للمواطن …. اهم شي يمتصون المواطن لين تحس يقولون لك موت … مو كل حد تسلف عشان يلعب وبتفخفخ . ناس تعرف انه حرام وربا لكن محتاجة لا بيت ولا حد يشتغل وديون اهلهم و و و تحسسونا انكم مو بعمان لما تقولون مقترضين عشان لعب وسفر …. خلوا الواحد يلقى ياكل طيلة الاسبوع عشان يتسلف ويسافر …. كنه من زين الرواتب ولا الامتيازات فهالدار

  17. انا اسمي حسن من السعودية. أنا سعيد جدا اليوم بأنني حصلت على 750،000.00 ريال طلبتها من شركة الملكة رانيا للقروض. أرسلها بالبريد الإلكتروني اليوم ، على{[email protected]} أو whats-app ، وكيل الشركة الآن ، للاستجابة السريعة على مدار 24 ساعة يوميًا. 2348156865858

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: